+97082641421

مركز إرادة يختتم تدريب الأشخاص ذوي الإعاقة في مجال التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي

غزة- أقام مركز إرادة للتأهيل والتدريب المهني للأشخاص ذوي الإعاقة احتفالاً ختامياً لمشروع ” تدريب الأشخاص ذوي الإعاقة للعمل في مجال التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي” والذي تم تنفيذه بتمويل من الوكالة البلجيكية للتنمية وبالشراكة مع شركة اعمل بلا حدود، ويهدف المشروع لتأهيل المستفيدين من ذوي الإعاقة للعمل عن بعد.

وقد حضر الاحتفال السيد/ بارت هورمانز والسيد ناصر غانم والسيدة حنين أبو نحلة ولفيف من فريق الوكالة البلجيكية للتنمية، اضافة للخريجين والخريجات من ذوي الإعاقة و من شركة اعمل بلا حدود حضر المهندس شفيق صافي، وممثلاً عن إرادة حضر م.طارق الهباش مدير مركز إرادة والمهندسة منال حسنه مسئول التمويل والعلاقات العامة.

وبدء الاحتفال بالترحيب بالحضور وعرض فيديو تعريفي بالمشروع، ومن ثم كانت الكلمة للمهندس طارق الهباش- مدير مركز إرادة والذي هنأ الخريجين والخريجات على نجاحهم، وتحدث عن إنجازات مركز إرادة في مجال تدريب وتشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة، وأشار بأن المركز تمكن من تدريب وتشغيل 900 شخص من ذوي الإعاقة في مجالات مهنية مختلفة، واوضح أهمية الاحتياج لمثل هذه المشاريع في ظل ارتفاع نسبة البطالة بين الأشخاص ذوي الإعاقة والتي وصلت إلى 90%. كما وجه شكره للوكالة البلجيكية للتنمية على دعمهم.

ومن جانبه عبر السيد بارت هورمانز عن سعادته بتخريج الأشخاص ذوي الإعاقة، وأن تدريبهم في مجال التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي سيفتح لهم فرصاً جيدة خاصة، ووجه شكره لإدارة مركز إرادة وشركة اعمل بلا حدود، وهنأ الخريجين والخريجات، وأكد دعمهم للأشخاص ذوي الإعاقة.

وبدوره وجه السيد ناصر غانم حديثه للخريجين والخريجات من ذوي الإعاقة معرباً عن سعادته بنجاحهم وأهمية هذا المشروع كونه يستهدف فئة مميزة، وأنه يتوقع لهم مستقبلاً ناجحاً خاصة بأنه تم تدريبهم بمجال مطلوب على المستوى المحلي والدولي.

تحدث المهندس شفيق صافي ممثل شركة اعمل بلا حدود عن فخره بالشراكة مع ارادة وتنفيذ التدريب في مجال التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي موجها شكره لكل من ارادة والوكالة البلجيكية على إتاحتهم الفرصة ليشاركوا بتدريب ذوي الاعاقة
وبانهم سيسعوا لدمجهم مع الشركات بالخارج وبالفرص المتاحة .

ونيابة عن الخريجين والخريجات تحدثت خلود شمالي موجهة شكرها للوكالة البلجيكية ومؤكدة بأن في هذا اليوم المميز والذي يصادف يوم الاعاقة العالمي بأن رسالتهم هو بأنه الأشخاص ذوي الإعاقة لديهم الرغبة والقدرة على العمل وهم بحاجة لدعمهم المستمر ليحصلوا على التدريب اللازم الذي سيساعدهم بتحقيق طموحاتهم.